-->

اتصالات الجزائر بقصر الشلالة وسياسة الاستهتار واللامبالاة

اتصالات الجزائر بقصر الشلالة وسياسة الاستهتار واللامبالاة

 

عرف يوم أمس أكبر الأحياء بقصر الشلالة : حي الزوبير بوعجاج (الأمل سابقا)  انقطاعا مفاجئا للهاتف والانترنت منذ الساعات الأولى للصباح ، وبعد توجه المواطنين للاستفسار تم ابلاغهم انه تم تغيير ارقام الهواتف وأن الأمر لن يستغرق مجرد ساعات وستعود خدمة الهاتف والانترنت وذلك ابتداءا من الساعة الخامسة مساءا . 

 

 

إلا ان ذلك لم يحدث ليستمر الانقطاع إلى غاية صبيحة اليوم ، ما استنكره المواطنون لعدم اكتراث ومصداقية الوكالة في التعامل مع زبائنهم سواء لقطع الهاتف او الانترنت بدون تبليغ مسبق ، او لعدم احترام المواعيد ما يعتبر استهتارا ولا مبالاة بزبائنها ، مؤكدين انهم ضيعوا الكثير من أعمالهم ومصالحهم الشخصية جراء هذا الانقطاع دون اعتذار او تعويض من الجهة الوصية . 

ليختم  لنا بعض زبائن الوكالة بأنها خيارهم الوحيد وليست الأمثل فلو كان هناك وكالات خاصة بالاتصالات لما بقي زبون واحد في اتصالات الجزائر .

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: