-->

اللجنة الشعبية لمناهضة الغاز الصخري تدعو لوقفة بقصر الشلالة يوم 11 أفريل



ذكرت اللجنة الشعبية لمناهضة الغاز الصخري في بيان لها، أمس، بعد انتقال حفارة للغاز الصخري إلى ولاية تيارت، أنه يجب نقل الحراك إلى شمال الجزائر، والدعوة عامة لكل الشخصيات الوطنية والمناضلين في كامل التراب الوطني يوم 11 أفريل  الداخل في مدينة قصر الشلالة بولاية تيارت لإسقاط مشروع الغاز الصخري".
وذكرت اللجنة الشعبية لمناهضة هذه المادة غير التقليدية، أنه رغم "نجاح" المليونية التي نظمتها يوم السبت المنصرم أمام بلدية ورقلة إلا أن من وصفتهم بالأبواق لا يزالون يصطادون في المياه العكرة:" رغم نجاح المليونية كما ونوعا فإن بعض أبواق الفتنة من منتخبين محليين مازالوا يصطادون في المياه العكرة ويحاولون تقزيم الحراك السلمي الذي بدا يتعاظم، وأن هؤلاء مصيرهم مزبلة التاريخ".
المصدر : جريدة الجديد اليومي

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: