-->

أربعة موظفين وتاجرين يزورون سجلا تجاريا للحصول على الدقيق بتيارت



أمر قاضي التحقيق بمحكمة تيارت بإيداع شخصين ينحدران من مدينة قصر الشلالة، ويتعلق الأمر بالمدعوين (ق.ب) 40 سنة و(خ.ب) 35 سنة، الحبس المؤقت، فيما وضع تاجرين و4 موظفين تحت الرقابة القضائية بتهمة التزوير واستعمال المزور
وقائع القضية تعود إلى إيداع المدعو (ت.ع) المقيم بحي سيدي خالد بتيارت شكوى لدى الفرقة الاقتصادية والمالية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بتيارت تفيد بتزوير واستعمال المزور لسجل تجاري باسمه واستعماله في التجارة في مادة الدقيق (الفرينة) انطلاقا من مطاحن مدينة سيق بولاية معسكر ومطاحن مدينة زمورة بولاية غليزان، ترتب عن ذلك متابعته بما يفوق مليارا و800 مليون سنتيم كضرائب مستحقة لسنة 2010/2011، تمكنت عناصر الفرقة المذكورة من تحديد هوية المتورطين في القضية، ويتعلق الأمر بشخصين من مدينة قصر الشلالة (تيارت)، قاما بتزوير السجل التجاري بوضع هوية الشاكي بالاستعانة برخصة سياقة خاصة به وجدت ضائعة في الطريق العام بمدينة قصر الشلالة، وقاما ببيع السجل المزور والرخصة الضائعة إلى تاجرين من مستغانم، استعملا الوثيقتين في عملية شراء مادة الدقيق من المطحنتين المذكورتين بالتواطؤ مع 04 موظفين من المطحنتين، بعد استكمال التحقيق تم تقديم الأطراف أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة تيارت الذي أحال الملف على قاضي التحقيق لدى نفس المحكمة، ليتم إيداع الشخصين المنحدرين من مدينة قصر الشلالة الحبس المؤقت، فيما وضع التاجرين والموظفين الأربعة تحت الرقابة القضائية

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: