-->

ارتفاع في أسعار الخضر والفواكه بتيارت



شهدت أسعار الخضر والفواكه ارتفاعا جنونيا بأسواق تيارت، تراوحت نسبته ما بين 100 بالمائة و150 بالمائة لبعض الخضار، ارتفاع برره التجار الجملة و التجزئة، بالمنطقي بسبب زيادة الطلب مع اقتراب عيد الأضحى و الأمطار الطوفانية التي تهاطلت على المنطقة ما صعب في جنيها.

وصلت أسعار الخضر والفواكه إلى سقف جنوني، بلغ فيه سعر الكيلوغرام الواحد من البصل 60 دينارا، وقدر سعر الكيلوغرام من الطماطم ما بين 50 و 70 دينار في سوق « الفولاني » للخضر والفواكه، ووصل سعرها في بعض الأسواق ما بين 90 دينارا و100 دينار على غرار سوق السوقر،فرندة قصر الشلالة و الرحوية. أما سعر مادة البطاطا فقدر بـ70 دينارا، وقدر سعر البطاطا من النوعية الرديئة بـ50 دينارا، وهي لا تصلح مطلقا للطهي -حسب الزبائن-، وأكثر الخضر التي شهدت ارتفاعا قياسيا بنسبة 50 بالمائة هي الجزر بـ70دينارا، وكان سعرها قبل أسبوع يقدر بـ30 دينارا.والفاصولياء (اللوبياء) الخضراء بـ200 دينار، وقدر سعرها في بعض الأسواق بـ180 دينار، وقدر سعر اللفت ب 70 دينار. أما سعر الخس فقدر بـ 120 دينار، وقدر سعره في كل من سوق المغطاة بوسط المدينة بـ100 دينار للكيلوغرام الواحد، وترواح سعره في سوق السوقر بـ90 دينارا. وتراوح سعر الكيلوغرام الواحد من البصل ما بين 50 دينارا و60 دينارا، وسعر الكرنب بـ120 دينار للكيلوغرام الواحد.و تراوحت أسعار الكوسة أو القرعة ما بين 100 دينار و140 دينار، وذلك باختلاف الأسواق، ولم يقتصر ارتفاع السعر على الخضار فحسب بل ارتفعت أسعار الفواكه أيضا، حيث بلغ سعر الكيلوغرام الواحد من التفاح بـ250 دينار وقدر سعر العنب بـ200 دينار. وبرر تجار الجملة و التجزئة ، في تصريح لـالوصل سبب الارتفاع لأغلب أسعار الخضار والفواكه إلى اقتراب عيد الأضحى المبارك، وتخوف المواطنين من ندرة الخضار، وكذا الأمطار التي عرفتها المنطقة و التي لم يقم الفلاحون من قلع و جني منتوجاتهم بسبب السيول التي غمرت أراضيهم ومنهم من خسر كل شيء واحتمال أ ن تشهد الأسواق الكبرى للجملة شغورا لعدم تمكن تجار الجملة من الحصول على السلعة من الفلاحين لنفس السبب

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: