-->

عمال مديرية مقاطعة الغاز والبترول المميع لنفطال تيارت يحتجون


نظم، أمس، أكثر من 70 عامل من موظفي مقاطعة الغاز والبترول المميع لمؤسسة نفطال، وقفة احتجاجية لمدة ساعتين، داخل ساحة المديرية ووضع هؤلاء بمدخل المديرية لافتات كتب على بعضها، ”نطالب برحيل المدير” و”لا للحڤرة” وهذا تضامنا مع الأمين العام للفرع النقابي، الذي تم توقيفه من طرف الإدارة والتي رفعت شكوى ضده. وحسب نسخة من بيان العمال المحتجين موجه لعدة سلطات تلقت الجريدة نسخة منه جاء فيه، أن سبب لجوئهم إلى الاحتجاج، جاء على خلفية توقيف الأمين العام للفرع النقابي الخاص بمؤسستهم ورفع شكوى ضده من طرف الإدارة بغير وجه حق، بسبب نشاطه النقابي الذي كشف البيان أنه جاء ” ضد التسيب وعدم تطبيق الاتفاقية الجماعية للعمل والنظام الداخلي واللامبالاة من قبل المسؤولين والتي أدت لشحن الجو وسط العمال”، كما تطرق المحتجين في بيانهم ”لمشكل تعطيل لجنة المستخدمين والتكوين حيث طالبوا ”بإجراء تحقيق في كل ما يتعلق بالمقاطعة”. هذا وكشف المحتجين عن تدخل عدة أطراف من أجل فتح الحوار وحل المشاكل التي سلف ذكرها بطرق ودية لكنها باءت بالفشل، حيث تدخل الاتحاد الولائي والاتحاد المحلي للمركزية النقابية بتيارت وتيسمسيلت وأصدرت فروع نقابية تضامنها من الفرع النقابي للمديرية ورئيسه الذي تم توقيفه من قبل الإدارة، من بينها الفرع النقابي لمركز تعبئة قارورات الغاز بتيسمسيلت والفرع النقابي لمستودع توزيع قارورات الغاز بكل من دوائر فرندة، قصر الشلالة والسوڤر. هذا ولم نتمكن من الاتصال بمسؤولي المديرية لمعرفة ردها حول ما جاء في بيان المحتجين.
المصدر 

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: