-->

والي تيارت يشدد على المقاولات المتقاعسة نظرا إلى التأخر المسجل في المشاريع التنموية بقصر الشلالة



تفقد والي ولاية تيارت نهاية الأسبوع خلال زيارة عملية لدائرة قصر الشلالة عددا من المشاريع التنموية المرتبطة بتحسين وترقية الإطار الحياتي لساكنة المنطقة ومنها تحسين وتطوير خدمة التزود بالماء الشروب التي ستسمح بالتوازي مع رفع من الحصص اليومية بهذه المادة الحيوية رفع الغبن عن السكان، حيث تم توجيه ثلاث عمليات في هذا الإطار إنتهت الأشغال باثنتين هما إعادة تأهيل قنوات جلب المياه على مستوى منطقتي المحاريم 01 وفريطسية اللتان سمحتا بالقفز من كميات الإنتاج من 5800 متر مكعب يوميا إلى 7900 متر مكعب يوميا.

وفي هذا الإطار أمر المسؤول الأول بالتعجيل في إنجاز العملية الثالثة بمنطقة المحاريم 02 التي ستسمح مرة أخرى بالقفز في تحسين خارطة المياه بمدينة قصر الشلالة قبيل حلول فصل الحر، حيث سيمكن التجسيد الكلي لهذا المشروع المواطن من التزود يوم بيوم بالماء الصالح للشرب بدل الوضعية الحالية يوم كل ثلاثة أيام . كما شملت أوامر والي الولاية في سياق ذي صلة بالإنطلاق في تجسيد العمليتين المتعلقتين بتدعيم طاقات التخزين من خلال مشروعي الخزانين بطاقتا تخزين 10000 متر مكعب لكل واحد منها ، الموجهين لقصر الشلالة وهي المشاريع التي إستفادت منها الولاية في أعقاب زيارة معالي الوزير الأول شهر أوت الماضي على غرار بلديتي فرندة وعاصمة الولاية . ويحرص المسؤول الأول بالولاية على الإهتمام بمشاريع قطاع الري لانعكاسها المباشر على حياة سكان الولاية حيث يسمح تجسيد جملة المشاريع بقضاء على مشكل تذبذب التزود بالماء بقصر الشلالة وتحسين الوضعية، كما طالب بإعداد دراسة تقنية من أجل تجديد شبكة المياه الصالحة للشرب بعدد من التجمعات السكانية حسب الأولويات .� وتشهد دائرة قصر الشلالة جملة من الورشات التنموية غبر مختلف قطاعات الصحة، السكن والتعمير والعدالة كانت محل معاينة من طرف الوالي حيث وقف على الأشغال الجارية على مستوى مصلحة الإستعجالات الطبية الجراحية التي من المنتظر أن يجرى بها كل العمليات الجراحية الإستعجالية لسكان المنطقة وما يجاورها ويوفر عناء الإجلاء إلى مستشفى عاصمة الولاية حيث رصد للمشروع مبلغ 41 مليار سنتيم وسيحتوي بين جنابته كل المرافق الضرورية إلى جانب غرفة للعمليات الجراحية ومخبر. وخلال تفقده لورشات مشاريع السكن العمومي (160 سكن + 80 سكنا) ألح على ضرورة إعتماد الدراسات ذات النسق المعماري الراقي الذي يعطي جمالية للمحيط، كما أمر بتوزيع حصة 100 سكن المنتهية بها الأشغال والموجهة للقضاء على السكن الهش . وأمهل شهرا واحد للمقاولة المشرفة على أشغال التهيئة الحضرية للطريق المزدوج بمخرج المدينة بإتجاه الرشايقة من أجل تسليم المشروع الذي يمتد على مسافة 1.5 كلم ، وسمحت هذه الزيارة لرئيس الجهاز التنفيذي على الإطلاع على الإجراءات المتخذة فيما يخص محور تحسين وترقية الخدمات العمومية الموجهة عبر المرفق العام حيث زار مصلحة الحالة المدنية وألح على إصلاح وتحسين أداء هذه الخدمة الموجهة للمواطن وضمان أحسن تكفل به، علما أن دائرة قصر الشلالة إستفادت من مشروع دراسة وإنجاز وتجهيز ملحق إداري جديد بغلاف مالي يقدر بـ 50 مليون دينار. حيث أمر بأن تحتوي الدراسات فضاءات مفتوحة على المواطن الذي يقصد مثل هذه المرافق الإدارية والإبتعاد عن الفضاءات المغلقة وتدعيمها بالهندسة المعمارية الراقية مع مراعاة قاصديها من ذوي الإحتياجات الخاصة. وكان والي ولاية تيارت قد باشر زيارته بتدشين الثانوية الجديدة الواقعة بمدخل قصر الشلالة وتعد الثانية بعد ثانوية واد الطلبة التي دشنها بداية الأسبوع الجاري ومن المنتظر إفتتاح ثانويتين جديدتين�بكل من بلدية سيدي الحسني ودائرة فرندة.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: